اسبانيا تنضم إلى السباق على استضافة الهيئة المصرفية الأوروبية

[ads2]

قالت اسبانيا، إنها ستنافس على استضافة الهيئة المصرفية الاوروبية التي مقرها لندن وذلك في أعقاب قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الاوروبي.

والسباق على استضافة الهيئة التي تتولى تنظيم القطاع المصرفي في الاتحاد الاوروبي، تقوده باريس وفرانكفورات أكبر مركزين ماليين بالاتحاد لكن لم يتم بعد التوصل لقرار.

وقالت نائبة رئيس الوزراء الاسباني، ثريا ساينز دي سانتا ماريا، في مؤتمر صحفي، إن اسبانيا شكلت مجموعة عمل خاصة لقيادة مسعاها لاستضافة الهيئة المصرفية الاوروبية ووكالة الادوية الاوروبية التي مقرها لندن أيضا.

وأضافت أن مدريد ستسعى لاغراء البنوك الدولية التي مقرها لندن، والتي تدرس نقل عملياتها من العاصمة البريطانية للبقاء داخل الاتحاد الاوروبي.

وقالت سانتا ماريا “سنركز بشدة على اجراءات يمكن أن تساعد في تعزيز القدرة التنافسية التي لدى اسبانيا بالفعل مثل مستوى نموها الاقتصادي من أجل أن تنتقل المؤسسات المالية التي تحتاج إلى مقر ثانوي في الاتحاد الاوروبي إلى هنا”.

وقالت متحدثة باسم الهيئة المصرفية الأوروبية، يوم الاحد إن الاتحاد الاوروبي سيتعين عليه أن يتخذ قرارا بشأن إختيار مقر جديد للهيئة التي ستواصل في هذه الاثناء العمل في لندن.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: