استعمال البنج الفاسد: تورط مافيات داخلية و خارجية في العبث بصحة التونسيين و هذا ما كشفته الأبحاث الأولية…

[ads2]

أفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية والنيابة العمومية بتونس سفيان السليطي في بيان اليوم الثلاثاء، أن النيابة العمومية أذنت، تبعا لوفاة إحدى الموطنات إثرعملية جراحية، بفتح بحث تحقيقي من أجل « القتل عن غير قصد الناتج عن القصور وعدم الاحتياط والإهمال » طبقا للفصل 217 من المجلة الجزائية.

وكشفت الأبحاث أن الأسباب المبدئية للوفاة لا تعود إلى خطأ بشري كما كان يعتقد سابقا، وأن السبب متعلق بتركيبة إحدى الأدوية التي تم استعمالها.

[ads2]

وحسب البيان توصلت الأبحاث إلى أن اللجنة المكلفة بالشراءات و المتورطة في الفضيحة قامت باقتناء كمية من مادة « البنج » (الدواء المخدر) من أحد المخابر الأجنبية لفائدة الصيدلية المركزية، واتضح بعد فترة من استعمال المادة المذكورة أنها تحمل خللا على مستوى التركيبة إثر مراسلة تلقتها وزارة الصحة من المخبر الاجنبي المزود التي علمنا وفق مصادرنا أنه على علم بوجود هذه المادة الخطيرة في المستشفيات منذ الثورة غير انها لم تتحرك.

من جهة أخرى تم اتخاذ قرار يقضي بسحب هذه المادة من جميع المستشفيات. ومازالت الأبحاث متواصلة على ذمة الإدراة الفرعية للقضايا الإجرامية للحرس الوطني ببن عروس بمقتضى إنابة من قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس المتعهد بالملف، وفق السليطي.

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: