استنفار فرنسي بلجيكي بعد أنباء عن تحرك مقاتلين نحو أوروبا

استنفار فرنسي بلجيكي بعد أنباء عن تحرك مقاتلين نحو أوروبا

[ads2]

أفادت صحف بلجيكية أمس الأربعاء أنه تم إبلاغ الشرطة البلجيكية بتحرك جهاديين  من سوريا نحو أوروبا لتنفيذ اعمليات في بلجيكا وفرنسا.

وبحسب مذكرة أرسلت إلى مختلف أجهزة الأمن البلجيكية ونشرتها صحيفة “دارنيير أور” اليومية فإن “مقاتلين غادروا سوريا قبل نحو أسبوع ونصف بغرض الوصول إلى أوروبا عبر تركيا واليونان، في سفينة، ودون جوازات سفر”.

وأضافت المذكرة “توزع هؤلاء إلى مجموعتين واحدة لبلجيكا والأخرى لفرنسا  وذلك بغرض تنفيذ اعتداءات بفرق مكونة من فردين. ووفق المعلومات التي جمعت فإن هؤلاء الأشخاص يملكون السلاح الضروري وتحركهم وشيك”.

وقال مصدر في وزارة الداخلية الفرنسية إن مسؤولي السلطات البلجيكية بعثوا برسالة إلى نظرائهم الفرنسيين الذين يعكفون حاليا على مراجعة المعلومات بشأن التحذير.

وقال ستيفان لو فول المتحدث باسم الحكومة الفرنسية في مؤتمر صحفي أمس الأربعاء “نعلم بوجود مقاتلين سيعودون إلى أوروبا” مضيفا أنه لا يستطيع تأكيد التحذير المحدد القادم من بلجيكا.

هذا ويأتي التحذير بعد يومين قتل شخص  شرطيا ورفيقته في مسكنهما خارج باريس في فرنسا و بعد أربعة أيام من ارتكاب مسلح أعلن مبايعته لتنظيم «الدولة» مذبحة في ملهى ليلي للمثليين في أورلاندو في فلوريدا الأمريكية.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: