استنفار في الأراضي المحتلّة إثر إصابة 4 جنود صهاينة بجروح خطرة في هجوم مسلّح جنوبي نابلس

استنفار في الأراضي المحتلّة إثر إصابة 4 جنود صهاينة بجروح خطرة في هجوم مسلّح جنوبي نابلس

أصيب أربعة جنود صهاينة، مساء الاثنين، بجروح خطرة بعد إطلاق النار عليهم جنوبي نابلس بالضفة الغربية، فيما أكد جيش الإحتلال الهجوم و أغلق المنطقة و أطلق عمليات تمشيط واسعة.

و قالت مصادر صحفية أنّ الجنود الصهاينة  الأربعة أصيبوا في هجوم بسلاح رشاش من داخل سيارة مارة قرب مستوطنة شفوت راحيل، و أكد أن جروح أحدهم قاتلة، بينما تتراوح إصابات الثلاثة الآخرين بين الطفيفة و المتوسطة حيث نقلوا إلى مستشفيات القدس.

و قد قام جيش الإحتلال الصهيوني بإغلاق كامل المنطقة التي حصل فيها الحادث، ورفع من حالة التأهب، و بدأ عمليات تمشيط بحثا عن منفذي الهجوم و السيارة التي لاذت بالفرار بعد العملية. هذا و من المرجّح أن تشهد  الليلة عمليات دهم و اقتحام في نابلس و المناطق القريبة من مكان الحادث.

من جهته أعلن جيش الإحتلال إصابة أربعة من جنوده بجراح وصفت بالخطرة بعد إطلاق نار عليهم قرب البؤرة الاستيطانية شفوت راحيل جنوب مدينة نابلس، حيث أطلقت سيارة مسرعة النار عليهم، و قد نقل الجرحى بواسطة مروحية عسكرية إلى مستشفى في القدس.

و قال جيش الإحتلال إن قوة عسكرية كبيرة باشرت بعد الهجوم بعمليات بحث عن منفذي العملية. كما أكد شهود أن “قوات كبيرة من الجيش الصهيوني اندفعت إلى مكان الحادث، و عملت على إغلاق المنطقة عسكريا.

هذا و تأتي عملية إطلاق النار على الجنود الصهاية الأربعة بعد ساعات فقط من طعن شابة فلسطينية لمجندة صهيونية في رقبتها عند حاجز عسكري للاحتلال بمعبر راحيل بين مدينتي القدس و بيت لحم جنوب الضفة الغربية قبل أن يتم اعتقالها.

المصدر: وكالة الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: