اسكندرالرقيق يشير الى امكانية تورط لزهر عكرمي في حجب و تسريب الوثائق الاستخبارتية لعدة أسباب

أكّد رئيس حزب التحالف الوطني للسلم و النماء اسكندر الرقيق على صفحته الخاصة على الفايس بوك ، أن القيادي بحركة نداء تونس الأزهر العكرمى خلال توليه مهمة المكلّف بالإصلاح في وزارة الداخلية أثناء رئاسة السبسي للحكومة هو من شجع على تأسيس نقابات الأمن .

و أضاف الرقيق بأن العكرمي ليس من المستبعد بل على الأرجع هو من قام بحجب و تسريب الوثائق الاستخبارتية لوزارة الداخلية قصد الدفاع عن المورطين و المشتبه فيهم بإثارة البلبلة و نشر الإشاعات الذين وقع القبض على بعضهم .

وهذا ما جاء في الصفحة الخاصة لاسكندر الرقيق على لفايس بوك :

يقال انه لما كان وزيرا في الداخلية مكلفا بالاصلاح الأمني في الفترة الانتقالية الأولى تحت سي الباجي قام بالتشجيع على تأسيس نقابات الأمن و احتضن رموزها…

وها هو اليوم يفكر جديا في التطوع للدفاع عن المورطين والمشتبه فيهم باثارة البلبلة ونشر الإشاعات بعد ان تم ايقاف بعضهم….

تبع الغرزة كانك فهيم…

… توا تعرف حجم المؤامرات التي تحاك في الداخلية بالليل والنهار ،، وفي تونس وخارجها…

.. وتوا تعرف كيف ان الوثائق والتقارير الاستخباراتية تحجب وتخبأ ،،، ثم تظهر فجأة بقدرة قادر ،،، وتسرب بفعل خائن…

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: