اسكندر الرقيق:أولاد الحجامة كانوا بالـ6 ساعات في الشمس حتى يرضى ويتعدى بوهم لحنين وحد ما يحل فمو

كتب اسكندر الرقيق ، على صفحته الخاصة على الفايس بوك ، على خلفية الفضيحة التي  أقدم عليه بعض الهمجيين المنتمين لما يسمى بنقابة الامن ما يلي :

بالله يكفي يا صلاح… لقد فقدت حياديتك

***********************
صلاح قالك الطقس السخون،،
وانتظارهم طال تحت الشمس ،،
والرؤساء الثلاث تأخروا كثيرا…
ولم يحترموا الجثامين متاع الشهيدين…
وقعد يأول ويبحث عن الأعذار لأولاد الحجامة..
قريب يقول عندهم حق أولاد الحجامة في تمردهم اليوم…

وزاد قلك التفكير في عقاب أولاد الحجامة غير معقول وغير مقبول…

مدير البرتوكول متاع الحرس الوطني كذبه على الهواء وقصلو بونو… قال الرؤساء الثلاث خرجوا بعد 10 دقائق من وصول الجثامين الطاهرة…

أولاد الحجامة كانوا في الماضي يخرجوهم بالستة ساعات في الشمس وينشروهم من قرطاج إلى الحمامات كل خمسين متر بيدق، حتى يرضى ويتعدى بوهم لحنين…
ووقت ما يتعدى يتعدى زادة …
ولا واحد يعرف وقتاش يتعدى …
ولا واحد كان يحل جلغته…

دنيا…

وربي يقدر الخير

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: