اشتباكات بمأرب شرقي اليمن تنتهي بمقتل وجرح العشرات من مليشيات الحوثي

قتل العشرات و أسر آخرين من مسلحي عصابات الحوثي خلال اشتباكات اندلعت بمدينة مأرب شرقي اليمن و محافظة عدن بالجنوب، يأتي هذا التطوّر في وقت سيطرت فيه المقاومة الشعبية على لواء عسكري تابع للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في شبوة جنوب شرقي البلاد.

و أسفرت الاشتباكات في مأرب بين ميليشيات الحوثي من جهة و مسلحي قبائل مديرية “صرواح” و لواءين من الجيش اليمني الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي من جهة أخرى، عن مقتل 28 حوثيا و جرح عشرين على الأقل و أسر ستة آخرين.

و في تلك الأثناء، اندلعت اشتباكات عنيفة و حرب شوارع في أحياء عديدة من محافظة عدن بين المقاومة الشعبية ومليشيا الحوثي التي تدعمها قوات الرئيس المخلوع.

و قد قتل عشرة و جرح أكثر من ثلاثين في الاشتباكات التي وقعت اليوم الأحد في منطقة كريتر بعدن، وفق المستشفى الميداني.

كما قصف الحوثيون و القوات الموالية لصالح بالمدفعية و قذائف الهاون بشكل عشوائي مناطق العيدروس و القطيع و البادري بكريتر في عدن.

و دارت اشتباكات اليوم الأحد بين المقاومة الشعبية ومسلحين حوثيين كانوا يحاولون الفرار من القصر الرئاسي بمنطقة المعاشيق في كريتر من شدة الغارات التي يتعرضون لها. كما أسرت المقاومة ستة من الحوثيين واستولت على دبابة في كريتر.

وف ي منطقة خور مكسر بعدن، أعلنت المقاومة الشعبية مقتل حوثييْن وأسر ثالث أثناء محاولات قوة حوثية مدعومة من قوات موالية لصالح التوغل داخل أحد الأحياء السكنية القريبة من السوق الشعبي.

في المقابل، أكدت مصادر صحفية مقتل ستة و جرح 19 آخرين من عناصر المقاومة الشعبية خلال الاشتباكات مع الحوثيين على جبهة العند القريبة من محافظة عدن.

خطف مسعفين
من جهة أخرى اختطف الحوثيون تسعة مسعفين كانوا يوزعون الغذاء والدواء في عدن، وقالت وكالة رويترز إن الجثث تتكدس في طرقات عدن بسبب استهداف المسعفين من قبل قناصة الحوثي.

و في محافظة شبوة جنوب شرق اليمن، قالت مصادر للجزيرة إن المقاومة الشعبية سيطرت على معسكر اللواء الثاني “مشاة جبلي” الموالي للرئيس المخلوع.

كما لقي قائد عمليات اللواء الثاني مشاة خالد الخطيب وبعض جنوده مصرعهم في كمين نصبته لجان المقاومة في منطقة الملبوجة بمحافظة شبوة.

المصدر : وكالة الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: