اصدار حكم بالاعدام على 529 عضوا في حركة الاخوان المسلمين

اصدر القضاء المصري اليوم، الاثنين 24 مارس، حكمًا بإعدام 529 عضوا من الاخوان المسلمين بدون سماع الدفاع أو المتهمين أو الشهود في سابقة قضائية لم يشهد لها التاريخ مثيلا.
ويتعلق حكم الاعدام باحداث العنف التي أعقبت فض إعتصامي رابعة العدوية والنهضة بمركز مطاي في 14 اوت الماضي والتي راح ضحيتها مئات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين وبعض عناصر الامن. وذكرت مصادر صحفية ان المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع والقيادي بالجماعة سعد الكتاتني ورئيس مجلس الشعب من بين قائمة المحكوم عليهم بالإعدام.

ونقلا عن موقع حزب “الحرية والعدالة”، قال محمد عوض، رئيس محكمة استئناف الإسكندرية، إن “الحكم بالإعدام على 529 من رافضي الانقلاب يأتي متفقا مع مذابح الإبادة الجماعية التي يرتكبها الانقلاب منذ بدايته” على حد قوله.
وتابع عوض بالقول: “هذا الحكم من حيث توقيته هو تمهيد لتنصيب قائد الانقلاب الفريق السيسي رئيسا للجمهورية بإفراغ الساحة تماما من معارضيه خاصة الرموز والقيادات” بحسب ما نقل عنه موقع الحرية والعدالة.

وتجدر الاشارة الى ان الدائرة السابعة بمحكمة جنايات المنيا كانت قررت السبت حجز القضية للحكم لجلسة اليوم الاثنين، ورفضت طلب الرد الذى تقدمت به هيئة الدفاع عن المتهمين مع استمرار حبسهم وإلقاء القبض على المتهمين المخلى سبيلهم والهاربين وحبسهم على ذمة قضية. و بعد جلسة واحدة فقط للمحكمة، احيل ال529 اخوانيا على مفتي الجمهورية ليبت في حكم الاعدام الصادر في حقهم ، بعد ان أصدرت حكمها المتقدم في جلسة اليوم.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: