اعترافات جديدة لخاطف الطائرة المصرية بقبرص

[ads2]

زعم خاطف طائرة مصر للطيران في قبرص خلال شهر مارس الماضي، أن السلطات المصرية قامت بتعذيب وقتل طالب الدكتوراه الإيطالي جوليو ريجيني، مدعيًا أنه كان معتقلا معه في سجن بالقاهرة خلال استجوابه.

وأضاف سيف الدين مصطفى أمام محكمة قبرصية، وفقًا لوكالة الأسوشيتدبرس الأمريكية، أنه اختطف رحلة مصر للطيران الداخلية في شهر مارس لأنه كان يعتزم طلب اللجوء في إيطاليا.

وتابع في بيان مطول قرأه باللغة العربية في المحكمة: “إنه كان يتم التحقيق معه في نفس السجن الذي اعتقل فيه ريجيني في لاظوغلي بالقاهرة”، لافتا إلى أنه بعد الإفراج عنه ومشاهدته صور رجيني قام بربط جميع هذه الحقائق معًا، وأدرك أن الشخص الذي عثر عليه ميتًا في الشارع كان نفس الشخص الذي رآه عندما ألقي القبض عليه، بحسب قوله، وأضاف أنه “لم يكن يريد أبدًا أن يأخذ رهائن أو تخويف أي شخص.. لكنها كانت خطوة يائسة من أجل الحرية”.

وزعم الخاطف أنه أخبر قائد الطائرة بالهبوط في تركيا أو قبرص من أجل التزود بالوقود ليس إلا، ومن ثم الانطلاق إلى إيطاليا، حيث يتمكن من طلب اللجوء.

وانتقد أيضًا السلطات القبرصية لوصفه بأنه “غير مستقر”، وكذلك للإيحاء بأنه ارتكب عملية اختطاف الطائرة ببساطة لأنه يسعى إلى رؤية زوجته القبرصية السابقة، مؤكدا أنه ليس لديه سبب أو تخطيط لرؤيتها، وقال إنه قال بعض المزاعم من قبل لإخفاء السبب الحقيقي الذي دفعه إلى اختطاف الطائرة.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: