اعتقال عشوائي لمشايخ و خطباء جمعة في قفصة يثير سخط و غضب الأهالي

تم أمس بجهة قفصة  إعتقال الشيخ أبو_عاصم بن خليفة أحد مشائخ الهيأة الشرعية للدعوة والاصلاح والتي تضم كل من الشيخ الخطيب الادريسي ومحمد خليف وخميس الماجري و أبو عبد الله التونسي ومحمد أبو بكر …. وتم الإعتقال بعد مداهمة بيته في قفصة وسط ذهول من الأهالي والجيران وحتى المتابعين للتيار الجهادي الذين يعرفون حكمة شيخ الخمسين والتي كانت سببا في التهدئة وفي عدم حصول ردات فعل عنيفة في كثير من الأوقات كما تم اعتقال كمال حمودة (ابو زينب) إمام خطيب بقفصة  و بالرغم من  أن كلهما  لا ينتميان لأنصار الشريعة و يعرفان بدماثة اخلاقهما و عن انتهاجهما المنهج الدعوي فقد وقع اعتقالهما وقد أثار ذلك قلق و مخاوف الكثيرين الذين حذروا من عودة دولة الاستبداد و الديكتاتورية تحت مسمى مقاومة الإرهاب والذي قد يرجعنا لعقود من دولة البوليس القمعية و التي كان فيها الاسلاميين الأكثر تجرعا لمرارت الظلم و الاستبداد,

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: