اقتحام عنيف من قبل الشرطة الاسرائيلية للمسجد الأقصى وإغلاقه بالسلاسل

اقتحام عنيف للشرطة الاسرائيلية للمسجد الأقصى وإغلاقه بالسلاسل

[ads2]

شهد المسجد الاقصى المبارك اليوم الاثنين  مواجهات داخل باحاته ومرافقه، بعد اقتحامه بشكل مباغت ومفاجئ من عناصر الوحدات الخاصة بقوات الاحتلال، من باب المغاربة

وقامت الشرطة الإسرائيلية  بتفريغ المسجد  من المصلين وإغلاقه بسلاسل حديدية و حاصرت المصلين داخله لتأمين جولات عصابات المستوطنين.

 و يذكر أن مواجهات عنيفة اندلعت أمس في الاقصى بعد اقتحامات مماثلة، علما أنه جرى الاتفاق بين الأوقاف وشرطة الاحتلال على وقف اقتحامات المستوطنين والأجانب للأقصى خلال أيام شهر رمضان العشرة الأخيرة، الا أن الاحتلال خرق كل التفاهمات واستهدف الأقصى وروّاده والأوقاف الإسلامية؛ الأمر الذي استنكرته مختلف الأوساط السياسية والشعبية والشخصيات والمؤسسات الاعتبارية في القدس وخارجها.

وأكد مراقبون أن الأمر  كان مبيتاً بدليل منع شرطة الاحتلال إدخال وجبات السحور للمعتكفين بالمسجد الأقصى المبارك.

هذا  و طالب مدير المسجد الأقصى عمر الكسواني  “بالسرعة في توفير حماية للمسجد الأقصى في ظل التخوف من حدوث مجزرة جراء التوتر القائم”.

من جهتهم قال  مسؤولون فلسطينيون إن السلطات الإسرائيلية اعتادت منع المستوطنين من الدخول إلى الأقصى في الأيام العشرة الأخيرة من رمضان، لكنها هذه المرة سمحت لهم بشكل يستفز مشاعر المصلين.

الصدى + فلسطين الان

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: