Portrait of male doctor standing at hospital.

اكتشاف بروتين قادر على الوقاية من داء السكري والسمنة

اكتشاف بروتين قادر على الوقاية من داء السكري والسمنة

نجح باحثون من الجامعة الكاثوليكية للوفان في وقف تطور السمنة وداء السكري من النوع الثاني عند فأر للتجارب من خلال علاجين مختلفين يقومان بالأساس على تطوير نوع من البكتيريا.

وأوضح الباحثون في ندوة صحفية ببروكسل أنه إذا ما نجحت هذه التجارب على جسم الإنسان فسيكون اكتشافا غير مسبوق على الصعيد العالمي، وسيفتح الطريق في المستقبل أمام دواء سيمكن ليس فقط من محاربة داء السمنة والسكري، بل أيضا الوقاية ضد اضطرابات القلب والأوعية الدموية أو التهاب الأمعاء.


ويشتغل البروفيسور باتريس كاني وفريقه منذ عشرات السنين على نوع من الباكتيرية فريدة من نوعها توجد في أمعاء الحيوانات الفقرية. هذه الأبحاث مكنت من التأكيد على أن هذه البكتيرية تقوم بدور حاسم في محاربة السمنة وداء السكري من النوع الثاني لدى الفئران.


ومكنت الأبحاث من التوصل إلى أن هذه البكتيرية، بعد أن تتعرض ل 70 درجة من الحرارة، تقوم بوقف تطور المرضين وكذلك الوقاية منها لدى الفئران.
كما قام الباحثون بتطور بروتين يسمى ” آموك – 1100 “، والذي يوجد على الغشاء الخارجي للبكتيرية ويبقى نشيطا رغم تعرضه لدرجة حرارة. وبالنسبة إلى أصحاب هذا الاكتشاف فإن الأمر يتعلق بخطوة هامة بالنظر لانعكاسها الإيجابي على نظام المناعة لجسم الإنسان.

وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: