اكتشاف بريطاني بشأن إصابة الأطفال بالسكري

[ads2]

أظهر بحث جديد في بريطانيا أن الأطفال الذين يصابون بمرض السكري من النوع الأول قبل سن السابعة، يتطور لديهم بشكل أكثر حدة من الذين يصابون به في سن البلوغ.

وتبين الدراسة التي أجراها باحثون في مختبر الأبحاث الطبية التابع لجامعة إكستر في بريطانيا حجم تأثير السكري من النوع الأول لدى الأطفال، وهو ما يؤمل أن يؤدي إلى ابتكار علاجات جديدة للمرض.

ووفقا للدكتور في كلية الطب بجامعة نويل مورغان فإن الاعتقاد بأن الطفل أو حتى البالغ لكي يصاب بهذا النوع من المرض لا بد أن يفقد جميع خلايا إنتاج الأنسولين، اعتقاد غير صحيح، إذ يبدو أن من يصابون بهذا النوع في صغرهم يفقدون معظم الخلايا في سن مبكرة, على خلاف من هم أكبر سنا ممن يعتقد أنهم ما زالوا يحتفظون بالخلايا لكنها ليست نشيطة.

ويأمل الخبراء أن يساعد هذا الاكتشاف في إيجاد طرق لتنشيط الخلايا كي تتمكن من معاودة إنتاج الانسولين، كما يدرسون طريقة تطعيم الأطفال المعرضين لخطر الإصابة بهذا النوع من السكري لتجنيبهم معاناة المرض مستقبلا.

المصدر : الجزيرة

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: