اكتشاف "ثقب أسود" جنوب المحيط الأطلنطي يبتلع كل ما يقترب منه

اكتشف مجموعة من العلماء في معهد زيورخ لبحوث المحيطات وجود ”دوامة هائلة” جنوب المحيط الأطلنطي تبتلع ”كل ما يقترب منها حتى المياه”.

وكانت مجموعة أخرى من العلماء الألمان اكتشفوا قبل عدة اعوام وجود ثقب أسود في قلب مجرتنا على بعد 127 ألف سنة ضوئية ”ما يعادل 158 مليار مليون ميل”، إلا أنهم لم ييتخيلوا وجود ”ثقب” أخر أقرب اليهم مما يتصورن.

فقد وصف العلماء الدوامة الهائلة بأنها، لديها قوة جذب رهيبة، تبتلع ما يقترب منها، لا يمكن لشيء الفكاك، فقدرتها الهائلة على ”الشد” تفوق أي قوى كونية أخرى.

وقال العلماء، هي ”الثقوب السوداء” التي لطالما ”تصورنا” أن أقربها يبعد عنا بمئات السنين الضوئية، إلا أن العلماء يُصرون بين آن وأخر على إثارة الرعب وتجديد المخاوف، فـ”الثقب الأسود” الجديد قريب من كوكبنا، يقع هناك في المحيط الأطلنطي منتظراً الضحية التي لن تستطيع الفكاك.

وعبر إجراء دراسات وحسابات لقوى الجذب الموجودة في جنوب المحيط الأطلنطي، وجد العلماء أن ”الدوامة” ليست عادية، فهي عبارة عن ”ثقب أسود في المحيط” فالجذب ”رهيب” ولا يوجد أدنى مجال ”للهروب”، وأكد العلماء أن المجال المحيط بالدوامة ”لم يخرج منه المياه طيلة عام كامل على الأقل” وهذا يعنى أن منطقة الدوامة ”لا تتبادل المياه مع الوسط المحيط بها”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: