وسخر علماء أستراليون نشاط بروتين يسمى “باك”، وهو القاتل البيولوجي للخلايا القديمة، في تحويله إلى  قتل الخلايا السرطانية.

وقال روث كلاك أحد الباحثين من معهد والتر وإليز للبحوث الطبية “كنا سعداء جدا عندما أدركنا وجود طريقة جديدة تماما لتفعيل بروتين باك على الخلايا السرطانية”.

ويستخدم بروتين باك من قبل أجسامنا في عملية القتل الطبيعي للخلايا القديمة ويزيل غير المرغوب فيها ولكن حين يفشل في عمله فإنه يسمح للخلايا السرطانية بالتكاثر والانتشار.

وأوضح كلاك أن “هناك اهتمام كبير في تطوير الأدوية المساعدة بتفعيل بروتين باك”.

وتسمى البروتينات التي تنشط إفراز بروتين باك بـ BH3، والخطوة المقبلة هي تطوير أجسام مضادة كدواء ليستهدف تنشيط باك داخل الخلايا السرطانية.

ويمكن أيضا استخدام هذا الدواء بعلاج أمراض المناعة، لأنه يسمح للخلايا المناعية بمهاجمة أي فيروسات أو بكتيريا في الجسم.

[ads2]