الأجنحة العسكرية: القسام سيبقى الرقم الصعب للعدو

أكدت الأجنحة العسكرية للفصائل الفلسطينية استهجانها واستنكارها لقرار القضاء المصري بحظر الحناح العسكري لحركة “حماس” كتائب القسام”.

وشددت الأجنحة خلال مؤتمر صحفي عقدته بساحة الكتيبة غرب مدينة غزة، على أنها ترفض هذا القرار الظالم، مؤكدة أن بوصلة المقاومة لن تنحرف عن الغعود الإسرائيلي.

وأوضحت الأجنحة لا تتدخل في الشئون الداخلية للدول العربية، متمنية ألا تصدر أي دولة عربية لمشاكلها الداخلية.

وقالت: “هذا القرار يصب في صالح الاحتلال الإسرائليي، وهذا القرار قبل أن يكون موجه للمقاومة يحاول الإساءة للشعب المصري”.

وأضافت: “القرار لا يغير أن كتائب القسام والمقاومة هي الرقم الصعب في مواجهة الاحتلال ومن رضي بذلك، فقد نال المجد”.

وتابعت الأجنحة: “إن هذا القرار لا يليق براعي الملفات الفلسطينية، ويمس بمكانة مصر”، داعية الشعب المصري لرفض القرار، وأن يكونوا سند للمقاومة في مواجهة العدو.

وكانت محكمة الأمور المستعجلة المصرية، قد أصدرت قرار أولي مطلع الأسبوع الحالي يقضي باعتبار كتائب القسام “تنظيماً إرهابياً”، وهو ما اعتبره خبراء ومتابعون “سابقة خطيرة”، فيما عبرت غالبية الأطراف الفلسطينية عن استهجانها ورفضها لهذا القرار، ولم يصدر أي تعقيب رسمي من قبل أجنحة المقاومة المسلحة.

 

المصدر : فلسطين الان

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: