الأردن: شكوى من النائب بسام البطوش تلغي حفلا لفرقة لبنانية تروج للمثلية الجنسية ولعبادة الشيطان

الأردن: شكوى من النائب بسام البطوش تلغي حفلا لفرقة لبنانية تروج للمثلية الجنسية ولعبادة الشيطان

ألغت السلطات الأمنية الأردنية حفلا غنائيا لفرقة لبنانية كان سيقام الجمعة 29 أفريل الجاري على المدرج الروماني وسط العاصمة عمان .

وقد تم إلغاء الحفل  على إثر تقديم النائب في مجلس النواب الأردني بسام البطوش مذكرة احتجاج إلى الحكومة قال فيها : ““إن مطالبتي بوقف الحفل الغنائي تأتي نظرا للشبهات التي تدور حول الفرقة الغنائية اللبنانية المثيرة للجدل، ولما تطرحه من أفكار غريبة على المجتمع العربي والاسلامي والقيم الأردنية النبيلة”.

وأضافت مذكرة البطوش : إن“هذه الفرقة عُرف عنها التحدث حول الجنس والمثلية الجنسية، والدعوة للثورة على الحكومات والمجتمعات، ولا تبتعد الفرقة بطروحاتها التي تسربها عبر موسيقى الروك و البوب الشبابي، عن الترويج لأفكار عبدة الشيطان ويدل على ذلك الصور التي يستخدمونها في الترويج وتحمل رأس كلب أو ذئب على جسم إنسان وكذلك الكلمات الإيحائية والغامضة المستخدمة في أغانيهم”.

هذا وقد أعلنت الفرقة اللبنانية المروجة للشذوذ ولعبادة الشيطان عن أسفها لإلغاء الحفل وقالت ” تم إبلاغنا بشكل غير رسمي بأنه لن يكون من المسموح لنا بأن نقدم عروضنا في أي مكان في الأردن بسبب معتقداتنا السياسية والدينية وإقرارنا بالمساواة الجنسية والحرية الجنسية”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: