الأردن يعتقل داعية انتقد تورُّط بلاده في حروب الولايات المتحدة

[ads2]

أصدر مدعي عام محكمة أمن الدولة الأردنية قراراً بتوقيف الداعية الإسلامي أمجد قورشة بعد انتقاده مشاركة المملكة في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية، حسبما أفاد مصدر قضائي، الثلاثاء 14 جوان 2016.

وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، إن “مدعي عام محكمة أمن الدولة أصدر قراراً بتوقيف قورشة 15 يوماً على ذمة قضية بعد نشره شريط فيديو على موقع يوتيوب ينتقد فيه مشاركة الأردن بالتحالف الدولي ضد تنظيم داعش في العراق وسوريا”.

وأضاف أن “مدعي عام المحكمة وجه للقورشة تهمة القيام بأعمال لم تجزها الحكومة من شأنها تعكير صلات المملكة بدولة صديقة”.

وقال قورشة في شريط فيديو موجّه إلى قائدي الجيش وسلاح الجو ومدير المخابرات: “أنتم أخبرتمونا وإعلامكم أخبرنا بأنكم تحاربوا الإرهاب (داعش) مع أن قناعة عدد ضخم جداً من الناس الطبيعيين في الشارع بأن مهربي السلاح والمخدرات ولصوص السيارات في الأردن هم أخطر علينا من (داعش) على الأقل بـ100 ضعف”.

وأضاف “لقد بدأتم بالضرب فاكتشفنا كلنا والإعلام أن الضرب لا يتم فقط على الذين تكلمتم عنهم وأن هناك أناس من الجيش الحر وجبهة النصرة ونساء وأطفال يموتون نتيجة الضربات التي تتفضلون (تقومون) بها”.

وتابع “النبي أعلمنا أن هدم الكعبة حجراً حجراً أهون على الله من أن يراق دم امرئ مسلم واحد”.

وخلص: “هناك موت وهناك حساب وهناك جنة وهناك نار وهناك عذاب وهناك رب وهناك جبار منتقم لازم نفكر بهذه الأمور”.

ويقول قورشة في شريط فيديو آخر: “أميركا ألزمت وللأسف حكومتنا الضعيفة والهشة وأجهزتنا الضعيفة الدخول في حرب لا علاقة لنا بها ولا ناقة لنا بها ولا جمل”.

وقورشة من مواليد 1967 متزوج ولديه 4 بنات وولد، وهو حاصل على شهادة الدكتوراه وعمل أستاذاً في كلية الشريعة بالجامعة الأردنية ومقدم برامج تلفزيونية وإذاعية.

ويشارك الأردن في التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي يسيطر على مناطق شاسعة في سوريا والعراق.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: