والقمر الأسود هو قمر جديد ثان لكنه غير مرئي، يظهر في الشهر ذاته مع القمر المضيء، في ظاهرة تتكرر كل عامين ونصف العام، وتشكل فرصة للكثيرين لمتابعتها، وكذلك مجالا للفلكين لدراستها.

وبينما سيظهر القمر الأسود على الجزء الشرقي من الأميركيتين ليلة 30 سبتمبر الجاري، سيكون النصف الآخر من الكرة الأرضية على موعد مع القمر الجديد في الأول من أكتوبر المقبل.

وتوقع علماء في الفلك أن تتكرر هذه الظاهرة منتصف عام 2019 في النصف الغربي من الكرة الأرضية.

المصدر: وكالات