2016-09-28_12-41-04

الأستاذ و المحامي سيف مخلوف: هكذا تفطنت إلى أن المسمى سيف عمار المداني مخبرا مهمته إختراق أبناء الثورة

الأستاذ و المحامي سيف مخلوف: هكذا تفطنت إلى أن المسمى سيف عمار المداني مخبرا مهمته إختراق أبناء الثورة

قال الأستاذ و المحامي سيف الدين مخلوف من خلال تدوينة له عبر موقع فيسبوك إنه لم يستغرب من المحاولات التي قام بها شخص يدعى سيف عمار المداني في ضرب و اختراق أبناء التيار الثوري و أضاف:

توة فين عرفت الشخص المسمى سيف عمار المداني الذي حكى عليه Imed Omda Dghij في الفيديو الأخير .. والذي صادفني منذ قليل فيديو له مع المدعو ” بن عرفة ” يتهم فيه الصحفي Rached Khiari وعماد دغيج و Hichem Kennouوغيرهم بأنهم يعدّون للفوضى وبالأمارة راشد الخياري عندو فيديو متع ثكنة .. والذي صار محل تكركير من محمد أمين العڤربي ..
حقيقة لم أتفاجأ حين عرفت الشخص فقد زارني في مكتبي لمرتين أو ثلاثة منذ بضعة أشهر وقدّم نفسه على أنه رئيس جمعيّة لا أدري ماذا .. وأنه بطل قومي لم يحضى بالتكريم .. وأنه هو من أشعل نار الثورة .. على أساس أحنا كنا في الحمام ساعتها .. ثم استطرد طويلا .. وضيّعلي وقت خدمتي في الحديث عن بطولاته ونضالاته وتاريخه في مواجهة الاستبداد والديكتاورية حتى ظننت نفسي بحضرة المنصف المرزوقي .. قبل أن ينتهي إلى طلب أن أستعد جيّدا لقبول ما بحوزته من ملفات فساد كثيرة تدين حسبما ذكر أكبر رموز الفساد في تونس .. وأنه فكر كثيرا قبل أن يختارني من بين 8600 محامي في تونس .. للسواد الشديد الذي رآه في عينيّ ..

طبعا لم أكن لأحتاج كثيرا من الذكاء لأستريب في أمره وأضعه بين قوسي المخبر أو المريض بالكذب .. لكنني اليوم وبعد اطلاعي على ما أنزل من قاذورات ” كبر في عيني الحق ” .. وترقى من مجرّد مخبر إلى عميل مخابرات بالزي .. وحصان .. طروادة لتنفيذ قرار سياسي تخبزه بعض الأوكار هنا وهناك لفبركة ملف أمن دولة يبعثوكم بيه جملة لما وراء برج شاكير ..
الحاصل هو الحبس كذاب والحي يروّح .. أما أنا خرجت مالموضوع باستنتاج وحيد .. هو أنني الوحيد الذي سلّكها فيكم وما لقاليش دخلة .. لأنه وببساطة لم يرى مني حصان طروادة هذا كان الشفقة عليه وعلى من خلفه .. وبعض دعا الشر

 maklouf

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: