الأستاذ و المدون عبد الفتاح سعيد يوجه رسالة عاجلة للمنظمات الحقوقية من داخل سجنه عبر الصدى “صحّتي في تدهور و أعاني من الإهمال الطبّي”

[ads2]

وجّه الأستاذ عبد الفتاح سعيّد رسالة عبر الصدى نت نقلتها زوجتها من آخر زيارة له من السجن للمنظمات الحقوقية مطالبا إياها بالتدخل العاجل و الفوري لإغاثته خاصة و أنه يعاني من أمراض عدّة كمرض في العمود الفقري و على مستوى الصدر حيث يعاني من صعوبات في التنفس و تؤكد زوجته أنه يشكو الإهمال الطبي و نقص الأدوية الخاصة به كما تم حجب الكتب عنه و يجدر الذكر أن الأستاذ و المدون سعيد كان وجه فيديو للرأي العام التونسي كشف من خلاله أدلة تثبت تورط جهات في الدولة في عملية سوسة الإرهابية و على الفور تم القبض عليه و لكن وجهت له تهما من قبيل إهانة رئيس الحكومة على مواقع التواصل و رغم أن رئيس الحكومة نفى علاقته بالأمر إلا أن جهات متنفذة تصر على بقاء الرجل في السجن بشكل يوحي بإنتفاء مفهوم الدولة على صورة مفضوحة.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: