بشار الاسد

الأسد يصلي العيد بداريا بعد تهجيره و قتله لمن بقي من سكانها

بث التلفزيون الحكومي السوري اليوم الاثنين صورا قال إنها لأداء الرئيس بشار الأسد صلاة العيد في أحد مساجد مدينة داريا بـريف دمشق.

ووفق الصور فقد ظهر الأسد يقود سيارته بنفسه قبل وصوله المسجد، كما أظهرت اللقطات قلة عدد المصلين وغياب الشخصيات العسكرية التي ترافقه عادة بمثل هذه المناسبات. وبدا في الصور أن المسجد يخضع لعمليات ترميم.

وكانت داريا قد أخليت من جميع سكانها وأُجلوا إلى مناطق في محيط دمشق وإدلب، وذلك بعد حصار وقصف مكثف دام سنوات انتهيا بفرض قوات النظام على أهالي المدينة اتفاق هدنة قالت المعارضة حينئذٍ إنه عملية تهجير ممنهجة.

المصدر : الجزيرة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: