الأسهم الأسيوية تسجل أعلى مستوى فى أربعة أشهر على خلفية ثبات برنامج التحفيز الأمريكى

ارتفعت الأسهم الأسيوية يوم الخميس فى رابع جلسات الأسبوع وتسجل أعلى مستوى فى أربعة أشهر على خلفية قرارات مجلس الاحتياطى الاتحادى لشهر آيلول سبتمبر بالابقاء على نفس السياسات النقدية دون تغيير خاصة برنامج التحفيز النقدى المقدر قيمته 85 مليار دولار شهرياً فى مفاجأة غير متوقع فى كثير من الأسواق العالمية خاصة وان التوقعات كانت تشير إلى تخفيض تدريجى فى قيمة البرنامج.

ارتفع مؤشرMSCI للأسهم الآسيوية 1.9 فى المئة إلى 141.33 بحلول الساعة12:20 بتوقيت طوكيو ، فى طريقه إلى تحقيق أكبر اغلاق يومى منذ 22 آيار مايو الماضى ،وارتفعت العقود الاجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز 0.1 فى المئة بعد صعود إلى مستوى قياسى فى نهاية جلسة وول ستريت وانخفضت عائدات السندات الاسترالية بأكبر انخفاض فى ستة أسابيع ،وقفز النحاس 1.6 فى المئة وارتفع النفط 0.4 فى المئة ،وصعدت العملة الماليزية رينجت 2.2 فى المئة ،وارتفعت الروبية الهندية 2.5 فى المئة.

برنامج التحفيز الأمريكى

قالت اللجنة المفتوحة بمجلس الاحتياطى الاتحادى انها تحتاج إلى مزيد من الادلة على انتعاش وتعافى الاقتصاد قبيل اتخاذ اى قرار يخص تخفيض برنامج التحفيز النقدى.

وأبقى مجلس الاحتياطى الاتحادى على نفس السياسات النقدية لشهر آيلول سبتمبر بتثبيت سعر الفائدة عن عند مستوياتها التاريخية المتدنية الحالية بين 0.00% : 0.25% ،وعلى برنامج شراء السندات عند قيمته الحالية 85 مليار دولار شهرياً.

واعاذ المجلس هذه القرارات إلى الضغوط التى قد يتعرض لها الاقتصاد جراء زيادة حادة في تكلفة الاقتراض في الأشهر القليلة الماضية بسبب السياسة المالية المتشددة ” تخفيض النفقات الحكومية”.

وقال المجلس في بيان يوضح فيه قراره “إذا استمر تقييد الأوضاع المالية الذي شهدته الأشهر السابقة فقد يؤدي ذلك إلى تباطؤ وتيرة التحسن في الاقتصاد وسوق العمل”.

الميزان التجارى فى اليابان

أظهرت بيانات حكومية يوم الخميس أن صادرات اليابان قفزت بنسبة 14.7 بالمئة في اغسطس اب عن مستواها قبل عام مدعومة بضعف قيمة الين وانتعاش الطلب العالمي.

لكن ثالث أكبر اقتصاد في العالم سجل عجزا تجاريا للشهر الرابع عشر على التوالي وهي أطول سلسلة منذ 1979-1980.

والزيادة في الصادرات في اغسطس هي الاسرع في ثلاث سنوات وتفوق متوسط الزيادة التي توقعها خبراء اقتصاديون والبالغ 14.5 بالمئة ،مقارنة بنسبة 12.2 فى المئة خلال تموز يوليو.

وصعدت الواردات 16.0 بالمئة في اغسطس عن مستواها قبل عام مع استيراد اليابان المزيد من الوقود الاحفوري للتعويض عن الطاقة المفقودة من محطات نووية مغلقة ،أقل من التوقعات الاقتصادية البالغة 18.5 فى المئة ،بالمقارنة بنسبة 19.6 فى المئة خلال شهر تموز يوليو.

وبلغ العجز في ميزان التجارة الياباني خلال آب أغسطس قيمة 960.3 مليار ين مقارنة بالقراءة السابقة التي سجلت عجز بقيمة 1023.9 مليار ين، التي تم تعديلها لتسجل عجز بقيمة 1027.9 مليار ين، في حين أشارت التوقعات عجز بقيمة 1113.8 مليار ين.

نمو الاقتصاد النيوزلندى

صدر عن الاقتصاد النيوزلندى القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي الربع الثاني مسجلة نمو بمقدار 0.2 فى المئة، مقارنة بالقراءة السابقة التي سجلت نمو بنسبة 0.4 فى المئة التي تم تعديلها من نمو بنسبة 0.3 فى المئة ، بنفس التوقعات التى أشارت إلى نمو بمقدار 0.2 فى المئة.

مؤشرات أسيا بحلول الساعة 04:42 جرينتش 

فى اليابان صعد مؤشرNikkei القياسي بنحو1.50% إلى14,722.72 نقطة  ،بينما زاد مؤشر TOPIX الاوسع نطاقا بمقدار1.28% الى 1,208.38نقطة.

في أستراليا ارتفع مؤشر S&P/ASX200 بنسبة 1.01% إلى 5,291.10نقطة ،فى هونغ كونغ زاد مؤشرHang Sangبنسبة 1.71% إلى 23,512.12 نقطة.

فى الصين صعد مؤشر SHSZ300 بنسبة 0.21% إلى2,432.51 نقطة ، وارتفع مؤشر SHCOMP بنسبة 0.29% إلى 2,191.85 نقطة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: