الأسير عدنان .. يدخل يومه الـ19 في إضرابه عن الطعام

يواصل الأسير الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، يومه الـ 19 من الإضراب عن الطعام والمعزول في في زنازين سجن “هداريم”، بعد تجديد اعتقاله الإداري للمرة الثالثة.

وكان رئيس هيئة شؤون الأسرى عيسى قراقع قد حذر من تدهور الوضع الصحي للأسير عدنان، مطالباً بوضع حدّ لاستمرار قانون الاعتقال الإداري الذي بموجبه لا يزال ما يقارب 500 أسيرا معتقلين إداريا من بينهم 9 نواب منتخبين في المجلس التشريعي.

وحمل قراقع حكومة “إسرائيل” المسؤولية عن صحة الأسير خضر عدنان الذي بدأ وضعه الصحي يتدهور حيث يرفض تناول أية مدعمات غذائية ومصر على استمرار إضرابه.

وأشار إلى خطورة الوضع الصحي للمئات من الأسرى المرضى حيث أن حالة القلق والخوف ينتاب الجميع بسبب ما يتعرض له الأسرى المرضى من إهمال واستهتار بسبب تزايد إصابة الأسرى بأمراض صعبة.

وذكر قراقع حالة الأسير يسري المصري الذي ينتشر مرض السرطان في جسمه ووضعه أصبح حرجا مطالبا بالعمل السريع ومن كافة الجهات الحقوقية للإفراج الفوري عنه.

من جانبه، أكد فؤاد الخفش مدير مركز “أحرار” أن الأسير عدنان لا يخوض معركة فردية وإنما معركة ضد الاعتقال الإداري وإسناده يجب أن يكون من الكل الفلسطيني، ويجب تشكيل حالة رأي عام محلية وخارجية لإنجاز هذا الأمر”، كما قال.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: