الأكاديمي الإماراتي أحمد شيبة النعيمي:الإمارات مصابة بهلع وهيستيريا من الربيع العربي

قال الأكاديمي الإماراتي و رئيس المركز العالمي للدراسات والبحوث في لندن أحمد الشيبة النعيمي، في حوار خاص لـ”شؤون خليجية”،أن السلطات الإماراتية مصابة بهلع وهيستيريا من الربيع العربي نتيجة مخاوف انتقاله إلى دول الخليج وبالأخص الإمارات.

وانتقد النعيمي في حواره ما تقوم به سلطة الإمارات من اضطهاد الناشطين والمصلحين ومن قمع للحقوق والحريات خاصة حرية التعبير محذرا من أن استمرار اعتماد الحل الأمني والاستبدادي يؤدي إلى انفجار المجتمع في المستقبل.

[ads1]

 وقال النعيمي أن “العلاقة بين السلطة والإصلاحيين في أسوء حالاتها الآن، ومنذ قيام الدولة إلى أن بدأت المشكلة كانت العلاقة من أفضل ما يكون بين الإصلاحيين والدولة، وكان منهم وزراء وكان منهم ذوي مناصب عليا. ومؤسسات دعوة الإصلاح موجودة وتعمل تحت مظلّة الدولة” مضيفا :” ولكن منذ أن بدأت المشكلة ساءت العلاقة وأصبحت مبنية على الخوف والتخويف  وتبررها الدولة  بأن لديها من تقارير الأجهزة الأمنية ما يبرر مخاوفها من الإصلاحيين وكل من له رأي آخر، ومن الواضح أن العلاقة ازدادت سوءاً مع الأحكام الصادرة في حق الإصلاحيين ومصادرة مؤسساتهم والتضييق على ذويهم”.

و أكد النعيمي أن الإصلاحيين سيواصلون المطالبة بحقوقهم؛ لأنها حقوق طبيعية ولا يمكن أن يبقى الحال حتى تتحول الدولة إلى بوليسية مستبدة.

وطالب النعيمي الدولة بالتراجع عن  أسلوب الاعتقالات العشوائية للمصلحين وأبنائهم وأسلوب التعذيب النفسي والجسدي في السجون  وهو اسلوب فقدت معه الكثير من البنية الاجتماعية وفقدت الكثير من العلاقة مع مجتمعها وظهرت في صورة سيئة أمام المجتمع الدولي، وهذا ما يوجب التغيير في سياسة التعامل مع الرأي الآخر، بتعديل الوضع الحقوقي في الدولة.

كما شدد النعيمي  على ضرورة مراجعة الامارات  التعامل مع الملفات الخارجية والتي أصبحت تمثل أزمة في العلاقات مع الشعوب

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: