téléchargement (2)

الأمم المتحدة تدعو إلى إطار عمل قانوني لإعادة هيكلة الديون

أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يدعو إلى إنشاء إطار قانوني دولي لتنظيم إعادة هيكلة الديون السيادية لحماية الدول من الدائنين التجاريين المضاربين.

وحصل القرار على دعم 124 صوتا بالتأييد مقابل 11 صوتا بالرفض، بما في ذلك اليابان والولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية. وامتنعت 41 دولة عن التصويت.

وعلى خلفية معركة الأرجنتين الأخيرة مع حاملي السندات في المحاكم الأمريكية حول إعادة هيكلة ديونها، تمت صياغة القرار من جانب 77 دولة تشكل ائتلافا للدول النامية في إطار الأمم المتحدة والصين.

وسيهدف إطار العمل المقترح الجديد إلى حماية الدول من الدائنين الذين يسعون لتنفيذ مشتريات بالمضاربة لديونهم المتعثرة ويرفضون صفقات إعادة هيكلة الديون.

وتقول الأرجنتين التي أعطت دفعة قوية لتحرك الأمم المتحدة، إن هذا هو بالضبط ما حدث لها.

وتعتبر الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية في وضع تخلف عن سداد الديون، وهو أمر يرجع إلى تخلفها التاريخي عن السداد في 2001 .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: