الأمن المصري يحرُس صور «بوتين».. ونشطاء يردون “وقفوا يحرسوا صور ومعرفوش يحافظو علي أرواح الشباب”

سخر رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” من انتشار أجهزة الأمن بجوار صور الرئيس الروسي فلاديمير بوتينالتي تم وضعها على كوبري أكتوبر.
وأكد النشطاء أن سبب انتشار الأمن بجوار صور الرئيس الروسي، خوفاً من إحراج الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لتعرض الصور الى التمزيق من قبل المعارضين أو الشباب الغاضب بسبب مجزرة الدفاع الجوي.
ووصل الرئيس الروسي القاهرة، مساء الاثنين، وسط ترحيب شعبي ورسمي كبير، وتوافد إلى مطار القاهرة العشرات من المواطنين المصريين لاستقباله رافعين الأعلام المصرية والروسية وصور الرئيسين بوتين والسيسي ولافتات ترحيب بالغتين العربية والروسية، ومن المقرر أن يغادر الرئيس الروسي القاهرة اليوم بعد مباحثات مع الرئيس السيسي وجولات داخل العاصمة.
وسخرت “
Shikoo Salah“: “هما خايفين حد يكتب عليه شتيمة وهو يشوفها ياجماعة”.
وأضافت “
Samar Khalied“: “الصورة أغلي من اخواتنا اللي ماتوا، حسبي الله ونعم الوكيل”.
وتابعت “
Ana Dondon“: “وقفوا يحرسوا صور ومعرفوش يحافظو علي أرواح شباب زي الفل ..منكم لله”.
وأردف “
Mohamed Abdel Fadil“: “بيقولوا حراس للموكب.. طب وهو في موكب بيعدي وسط الناس دا بيفضوا البلد كلها عشانه”.
وذكر “
Mhmod Ahmed Azzam“: “حارس لتأمين صورة بوتين، وخرطوش وغاز للمصرين، أه علشان كده الزند بيقول ندفع ١٠٠جنيه للتأمين”.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عدة صور يظهر فيها انتشار أجهزة الأمن بجوار صور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على كوبري أكتوبر.

 

مفكرة الإسلام 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: