الأمن يعتقل في المطار الشاب عبد الكريم بوخريص بتهمة المشاركة في أحداث دوز رغم تواجده في البقاع المقدسة في فترة الاحتجاجات

شاب مظلوم في زنزانات الداخلية متهم بإثارة الشغب في دوز في فترة تواجده في البقاع المقدسة لأداء العمرة

تتواصل مظالم الدولة تُجاه شباب الثورة فبعد حملة الاٍعتقالات العشوائية التي حدثت في شارع الحبيب بورقيبة يوم السبت الفارط قامت  وزارة الداخلية باعتقال أحد شباب مدينة دوز (عبد الكريم بوخريص ) بتهمة اٍثارة أحداث الفوضى و رمي أعوان الأمن بالحجارة و اٍغلاقه الشارع بعجلات مطاطية رغم أنه كان خارج حدود الوطن طيلة الأحداث التي رافقت مناوشات الأمن مع شباب الجهة ..

[ads1]

فقد غادر عبد الكريم بوخريص تونس يوم السبت 30 ماي اٍلى العمرة في اتجاه الأراضي المقدسة على الساعة 9:00 صباحا رفقة والدته ( مثلما تثبت الوثيقة ) و عاد اٍلى أرض الوطن يوم 13 جوان عبر مطار تونس قرطاج الدولي لكنه تفاجأ في الأثناء باٍعتقاله مباشرة لحظة وصوله و توجيه تهمة اٍثارة الفوضى و الاٍعتداء على أمن الدولة و قيادته أحداث التكسير و التهشيم ليتم لاحقا اٍيقافه في الغرض و التحقيق معه في خصوص أحداث مدينة دوز أيام 02 و 03 جوان ( لما كان عبد الكريم خارج تونس ) التي لم يشارك فيها أصلا رغم كل الاٍثباتات القانونية الذي اٍستظهر بها هذا الأخير حيث واصلت السلطات الأمنية تعنتها رافضة الاٍعتراف بكل الحقائق التي تم ذكرها و اٍثباتها سابقا و بدون أدنى دراية بحيثيات الموضوع رغم ما تقدمت به عائلته من وثائق تثبت عكس اٍدعاءات وزارة الداخلية التي رفضت جملة و تفصيلا تسوية الوضعية من خلال الاٍثباتات القانونية التي تبين عدم تواجد عبد الكريم على الأراضي التونسية في الفترة التي تصاعدت فيها الٍحتجاجات لتدخل والدته في حالة هستيرية من الحيرة و القلق و دون معرفة مصير اٍبنها خاصة أنه رافقها طيلة رحلتها في العمرة و هي التي تعلم الظلم المسلط عليه .. في هذا الصدد تطلب عائلة عبد الكريم بوخريص كافة شرفاء البلد و ممثلي المجتمع المدني و المحامين القادرين على استرجاع حق اٍبنها أن لا يتوانوا في اٍثبات الظلم المسلط على اٍبنهم الذي لم يشارك أصلا في أحداث دوز الأخيرة و المعتقل ظلما و بهتانا وسط زنزانات الداخلية ..

جوزا سفرجواز سفر

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: