الأمن يقمع احتجاجات دوز باستعمال القوّة المفرطة و الغاز المسيل للدموع

تشهد مدينة دوز في هذه الأثناء مواجهات بين عناصر من قوات الأمن و المحتجين الذين خرجوا للمطالبة بحقّهم في ثروات البلاد و دفع الحكومة إلى الكشف عن مداخيل قطاع الطاقة و حقيقة العقود المبرمة مع الشركات الأجنبية التي تنهب ثروات الشعب التونسي بمختلف أنواعها.

و قال شهود عيان من دوز أنّ قوات الأمن تستعمل بكثافة قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

و يذكر أنّ الآلاف من التونسيين انظمّوا لحملة #وينو_البترول التي تدخل أسبوعها الثاني و التي يطالب فيها الشعب التونسي بفتح ملف الطاقة و رفع أيادي الشركات الأجنبية الاستعمارية عن حقول البترول و الغاز و الملاحات و باقي الثروات الطبيعية في تونس.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: