الأنروا تحذّر بشأن خطورة الوضع في غزة وتدعو لفتح معبر رفح

طالب فيليبو غراندي، مفوض وكالة غوث و تشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، مصر بإعادة فتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة، و وصف الأوضاع هناك بـ”الصعبة جدا”، فيما اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية حماس أن قرار مصر فتح المعبر لمدة ثلاثة أيام “خطوة جيدة و لكنها غير كافية”.

و أضاف غراندي في مؤتمر صحافي عقد أمس الثلاثاء في مقر أونروا بغزة إن معبر رفح مغلق منذ سبعة أسابيع، ودعا مصر لتنفيذ التزاماتها تجاه سكان القطاع البالغ عددهم 1.8 مليون نسمة، خاصة فيما يتعلق بالحالات الإنسانية كالمرضى و الطلبة.

هذا و وصف الحصار بأنه غير شرعي و تجاوز أكثر حالات الحصار شهرة في التاريخ المعاصر.

كما أوضح أنّه لدى الـ أونروا مشاريع بقيمة 150 مليون دولار لا تزال معطلة بانتظار موافقة إسرائيلية، وأشار إلى أن الوكالة مستمرة في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين ولن تقلص هذه الخدمات في قطاعي التعليم والصحة، خصوصا أن عدد اللاجئين الذين يتلقون مساعدات غذائية وتموينية يصل إلى ثمانمائة ألف لاجئ في القطاع، والرقم مرشح للزيادة.

و أتى المسؤول في الأمم المتحدة على ذكر معاناة قطاع غزة من مشكلة خطيرة في المياه الصالحة للشرب، و اعتبر أن ما يفعله الكيان الصهيوني خطأ جسيم لأن أي مشكلة  بيئية في منطقة ما ستمتد إلى المناطق المجاورة لها بلا شك. و أشار إلى أن “أزمات مثل تلوث المياه واستنزافها لا توقفها حدود وتبعاتها خطيرة ليس على سكان قطاع غزة فقط بل على المناطق المجاورة، و يجب تضافر الجهود لحلها قبل فوات الأوان”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: