الإحتلال يعترف بمقتل الجنديّ المفقود و حماس تعتبر العمليّة خدعة من الكيان الغاصب لتبرير تراجعه عن التهدئة

أكد بيان للجيش الإسرائيلي صباح اليوم الأحد مقتل الملازم أول هدار غولدن الذي فقد يوم الجمعة خلال العمليات في قطاع غزة بعد أن اتهمت إسرائيل في وقت سابق المقاومة الفلسطينية بخطفه.

وقال البيان إن لجنة خاصة بالجيش الإسرائيلي أعلنت مقتل ضابط المشاة من لواء جيفعاتي هدار غولدن خلال معركة جنوبي قطاع غزة يوم الجمعة الماضي.

قال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن إسرائيل خدعت وزير الخارجية الأميركي جون كيري والأمين العامللأمم المتحدة بان كي مون حين ادعت خطف الجندي هدار غودلن في رفح، ثم اعترفت ﻻحقاً بأنه قتل في اشتباك.

وأضاف الرشق -وفق بيان توصلت الجزيرة نت إلى نسخة منه- أن تل أبيب استغلت حادث الجندي لخرق التهدئة وارتكاب مجزرة مروعة في رفح جنوب غزة ضد المدنيين من الأطفال والنساء.

وكانت حماس قالت إن إعلان الاحتلال أسر جندي من جنودها بعد سريان تهدئة إنسانية مدتها 72 ساعة هي “محاولة للتضليل وتبرير تراجعه عن التهدئة”.

وأضاف القيادي بحماس أن الأمم المتحدة “مطالبة بتغيير موقفها المنحاز للاحتلال، والاعتذار لشعبنا عن تسرعها بتحميل حماس مسؤولية خرق التهدئة”.

المصدر: الجزيرة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: