الإختراق الإيراني لتونس يتسارع بشكل مفزع و خطير: الآن وفد إعلامي تونس (اذاعات – قنوات – مواقع) في مدينة النجف الشيعية لتغطية ما يسمى عيد “الغدير” و الدولة غائبة تماما

هل قدر هذا الوطن الجريح أن يبيعه الجميع و هل وصل الارتزاق عند بعض الاعلاميين التونسيين لإستعدادهم بيع كل شيء حتى دينهم و شرفهم…

كنا حذرنا سابقا من مخاطر التغلغل الشيعي الايراني داخل هذا الوطن المكلوم و لكن ظل كثيرون يقللون من هذا الخطر المحدق و نعتنا كثير بالطائفيين و لكن هاهي الايام تثبت صحة ما حذرنا منه..

إيران الشيعية الان تخترق كل شي في تونس و لم تترك مفصل من مفاصل دولتنا و لا حزب و لا منظمة الا و وضعت فيه موطن قدم…

هل سيواصل مسؤولو هذه الدولة العبث بأمننا القومي لهذه الدرجة ألا ينظرون ماذا حل بسوريا و العراق و اليمن و لبنان…

هل يريدون تكرار هذه المآسي في بلاد الخضراء أم إن هذا الوطن رخيص عند قادتنا لهذا الحد…

الان و نحن نخط هذه الكلمات مرتزقة من اعلاميينا المأجورين في وفد اعلامي رسمي بمدينة النجف الشيعية ضمت جريدة اخبار الجمهورية و موقع حقائق اونلاين و قناة حنبعل و قناة الحوار التونسي و غيرها…لتغطية ما يسمى عيد الغدير عند الشيعة و هو العيد الذي يعتبره اتباع الديانة الشيعية مقدسا و ينادون فيه بعدم اهلية الصحابيان الجليلان ابو بكر و عمر رضي الله عنهما بتولي الخلافة من بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم…

أي خطر داهم بهذا الوطن العزيز و هذه القوافل من المرتزقة تبيع و تشتري فيه…

من يوقف هذا النزيف قبل أن تحل اللعنة و معها الدمار على هذا الوطن…

14372457_10207363056698293_7681658074848268641_o14370373_10207363056778295_2512359482192984488_n

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: