الإختراق الشيعي و الإيراني لمفاصل الدولة التونسية يتواصل بنسق متسارع..بعد الإذاعة الوطنية إختراق جامعة “الكاراتي”

تواصل اللوبيات الإيرانية و الشيعية في تونس عملها و نشاطها بنسق متسارع للغاية حيث تقوم هذه اللوبيات بإختراق كل أجهزة الدولة إضافة إلى تجنيد ما يقدرون عليه من إعلاميين و مدونين و قنوات و إذاعات و سياسيين هذه المرّة المشاهدة تأتينا من أسوار جامعة “الكاراتي” حيث تمكنت الذراع الإيرانية في تونس عبر كبرى جمعياتها “الرابطة التونسية للتسامح” من الإشراف على على إحدى البطولات الوطنية للعبة و التي تحمل إسم “دورة المرحوم “حسين التريكي” كما تظهره المشاهد

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: