الإرهاب يضرب مجددا فرنسا:بعد اقتحام مكاتب قناة (بي.إف.إم. تي في) مسلح يفتح النار في مقر صحيفة "ليبراسيون"

فتح مسلح النار في مقر صحيفة ” ليبيراسيون ”  الفرنسية اليوم الاثنين 18 نوفمبر 2013 وسط باريس مما اسفر عن إصابة مصور  نقل إلى المستشفى ووصفت حالته بالخطيرة

هذا وقد لاذ الجاني بالفرار ولا تزال دوافع عمله الإرهابي مجهولة

وتأتي هذه الحادثة  بعد اقتحام شخص  الجمعة 15 نوفمبر 2013 مقر قناة “بى أف أم تى فى” الإخبارية الفرنسية بباريس، مهددًا العاملين والصحفيين ومن بينهم رئيس تحرير القناة، وذلك قبل أن يطلق الرصاص مرتين ويلوذ بالفرار.

وحسب شهود عيان فإن الشخص الذي اقتحم مقر القناة  يتراوح عمره بين 30 إلى 40 عاما وملامحه أوروبية

هذا وقد انتشرت الشرطة الفرنسية بعد حادثة صحيفة ” ليبيراسيون ” أمام مقار وسائل الإعلام الكبرى تحسبا من عمل إرهابي آخر

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: