وحسب ما أفاد موقع “سيانس أليرت” العلمي، الثلاثاء، فإن الإسمنت الجديد سينير الشوارع أمام السائقين دون الحاجة إلى أعمدة الكهرباء التي تستهلك كمية كبيرة من الطاقة.

وتقوم آلية عمل الإسمنت الجديد على امتصاص ضوء الشمس المباشر وغير المباشر، إضافة إلى الأشعة فوق البنفسجية، على أن يطلقها خلال ساعات الليل.

وأشار إلى أن الإسمنت سيطلق أشعتها لمدة تصل إلى 12 ساعة في الليل.

والإسمنت الجديد مزيج من الفسفور والإسمنت والماء وغيرها، وتتحول مع مرور الوقت إلى كتلة جيلاتينية صلبة.

وابتكر الإسمنت الجديد باحثون في جامعة سان نيكولاس، التي ستنفذ مشاريع تبليط شوارع بعض البلدات والطرق المخصصة للدراجات الهوائية.

وسيعملون لاحقا إلى نقل التجربة إلى الشوارع الكبيرة في البلاد.

[ads2]

سكاي نيوز عربية