الإطاحة برئيس الفرقة الأولى لمكافحة الإجرام التابعة للحرس الوطني بالعوينة في عملية رشوة

[ads2]

تمت إحالة رئيس الفرقة الاولى لمكافحة الاجرام بإدارة الشؤون العدلية التابعة للحرس الوطني بالعوينة  إلى الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس  في قضية رشوة، وفق ما ورد في موقع الشروق أون لاين.

وقد تم ضبط المتهم بصدد محاولة الارتشاء من قبل احد المواطنين، حيث تم ايقافه إثر ذلك واصدار بطاقة ايداع بالسجن في حقه في انتظار محاكمته من قبل القضاء.
[ads2]
 وللإشارة فقد إنطلقت الأبحاث في القضية من قبل  الادارة العامة للحرس الوطني للابحاث المركزية اثر تقدم مواطن الى المصالح الامنية مفيدا بكون رئيس الفرقة الاولى لمكافحة الاجرام بادارة الشؤون العدلية قد طلب منه تسليمه مبلغا ماليا قدره 2000 دينار على سبيل الرشوة والاتفاق معه على تسلم ذلك المبلغ على مستوى مفترق الياسمينات بن عروس وذلك قصد ضمان هروب الشاكي من تتبعات جزائية مباشرة ضده لدى نفس الفرقة التي يشرف عليها المشتكى به وتم اعلام النيابة العمومية بابتدائية تونس التي اذنت بفتح بحث، وفق ما أودره الموقع آنف الذكر.
وبسماع الشاكي تم السماح له باجراء مكالمة هاتفية مع المشتكى به مع تشغيل مكبر الصوت وتسجيل المحادثة وقد تضمنت الاتفاق على الالتقاء حال انهاء رئيس الفرقة التزاماته المهنية لتسلم المبلغ المطلوب فتم التنسيق مع الشاكي بعد اخذ الاذن من النيابة العمومية لنصب كمين والسعي الى ضبط ذي الشبهة بحالة تلبس ساعة تسلمه المبلغ المطلوب.
المصدر: شمس أف أم
[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: