الإعلامي إلياس القرقوري:إلى القضاة الّذين يطالبون بالإستقلالية التامة ألهذه الدرجة لا تخجلون ..؟

 

إلى القضاة الّذين يطالبون بالإستقلالية التامة …

ألهذه الدرجة لا تخجلون ..؟؟؟ أين كنتم حين كانت السماء توزّع الحياء على الأحياء ..؟

لولا أنّه عار علينا بين الأمم .. لطالبنا بإلغاء القضاء لجيلين من الزمن .. عسى أن نعيش يوما ما في ظل قضاء غير مغموس في الفساد لآخر شعرة فيه …

تطالبون بإستقلالية القضاء منذ أيام .. ونسيتم بأن الشعب يطالب بقضاء عادل منذ خمسين عام ..

فكفكفوا دموع تماسيحكم عنّا وأفيقوا .. لأنّ من كان مثلكم ليس عليه أن يبحث عن إستقلالية القضاء .. بل عليه أن يبحث عن وسيلة لينام …

فلولاَ فسادكم .. لَمَا فسدت بلاد .. ولا حُكّام …

ولَمَا أزهقتْ أرواح .. وأنتُهكتْ أعراض .. ولا قُهر الرّجال .. وشُرّد الأيتام ..

فقبل أن تتظاهروا .. تطهّروا …

وقَبل أن تُكابروا … تواضعوا …

وقَبل أن تحكموا … إعترفوا …

وحاسبوا ضمائركم … قبل أن تُحاسَبوا …

إليـــاس القرقوري

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: