الإعلام التونسي الرّسمي يكرر ممارساته إبان ثورة 2011 و يشوه التحركات الغاضبة للعاطلين عن العمل

[ads2]

كرر الاعلام التونسي الرسمي ممارساته القديمة و البالية في تعاطيه مع حالة الغضب الإجتماعي السائدة في عموم البلاد خاصة مع انتشار الظلم و الفقر و التهميش و الفساد و الرشوة فعوض ايصال معاناة الجهات المحرومة و المكلومة منذ عقود يقوم حاليا بتشويه مطالبهم الاجتماعية العادلة و السعي لشيطنتهم أمام الشعب كما فعل في ثورة 2011.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: