الإعلام التونسي يواصل أكاذيبه حول حادثة تدافع الحجاج بمنى, “صبرة أف أم” تنشر مشهدا على أنه لموكب أمير تسبب في سقوط الضحايا و الحال أنه مقطع قديم منذ سنة 2012

الإعلام التونسي يواصل أكاذيبه حول حادثة تدافع الحجاج بمنى, “صبرة أف أم” تنشر مشهدا على أنه لموكب أمير تسبب في سقوط الضحايا و الحال أنه مقطع قديم منذ سنة 2012

يواصل الإعلام التونسي نشر الإشاعات و الأكاذيب حول حادثة تدافع الحجاج بمنى حيث نشرت اليوم الجمعة “صبرة أف أم” مقطع فيديو قديم يعود لسنة 2012 على أنه لموكب أمير سعودي تسبب في الحادثة

الخبر كما نشرته صبرة أف أم:

10

 

الفيديو الأصلي من اليوتيوب يعود لسنة 2012 و هذا رابطه لمن يريد التأكد بنفسه:

20

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: