الإعلام الفاسد: الثلوج زمن الترويكا دمّرت الجهات الداخلية..الثلوج زمن الباجي جمال الطبيعة

هو الإعلام الفاسد هو الذي خرّب الوعي لدى عموم الشعب التونسي يصور الشريف مجرم و المجرم شريف فجأة أصبح البرد القاسي و الفقر و الثلوج التي إجتاحت الجهات الفقيرة جمالا و سحرا و تشجيعا على السياحة نفسه أي هذا الإعلام الفاسد صوّر نفس هذه الظروف المناخية قبل ثلاث سنوات بأنها خراب و دمار و تقصيرا من حكومات الترويكا…هذا الاعلام الذي طبل و مدح نظاما فاسدا على مدى خمسين عاما

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: