الإعلان عن تأجيل لقاء عباس وأعضاء "كنيست"

أعلن مصدر في مكتب عضو البرلمان الإسرائيلي “كنيست” حيلك بار، عن تأجيل لقاء كان مزمعا بي وفد من أعضاء الكنيست مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الذي كان من المفترض عقده الثلاثاء المقبل (3 أيلول/سبتمبر) في مقر المقاطعة برام الله.

وقال بار في بيان صحفي اليوم الأحد “إنه تم تأجيل اللقاء إلى موعد لاحق، ومن المحتمل عقد اللقاء بعد الانتهاء من عطلة عيد رأس السنة العبرية، بعد التشاور مع الجانبين”.

وأوضح البيان، أن سبب تأجيل عقد اللقاء “جاء بسب التطورات الأخيرة في المنطقة، مع احتمالية شن الولايات المتحدة لحرب على سوريا، إلى جانب مشاركة الرئيس عباس في اجتماع المجلس الثوري لحركة فتح والذي يبدأ أعماله مساء اليوم الأحد في رام الله”.

وكان من المفترض أن يجمع اللقاء رئيس السلطة الفلسطينية بأعضاء إسرائيليين في البرلمان يدعمون حل الدولتين برئاسة حيلك بار، وذلك بهدف دفع المفاوضات الفلسطينية والإسرائيلية وصولاً إلى اتفاق نهائي على أساس حدود عام 1967.

وكانت كتلة حزب “يش عتيد” في البرلمان الإسرائيلي، أعلنت في وقت سابق عن إلغاء مشاركة أعضاء منها في اللقاء المقرر مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بمناسبة احتفالات رأس السنة العبرية.

وكان عباس دعا أعضاء في البرلمان الإسرائيلي لزيارة مقر المقاطعة في رام الله، بعد الزيارة التي قام بها مسؤولون فلسطينيون لـ “الكنيست” في الشهر الماضي، بدعوة من “منتدى حل الصراع العربي الإسرائيلي” المكون من أعضاء من بعض الأحزاب الإسرائيلية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: