الإفراج عن القيادي في الجهاد شريف طحاينة من سجون الإحتلال

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الخميس, عن القيادي في حركة الجهاد الإسلامي “شريف طحاينة” من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الأسير طحاينة في أكتوبر من العام 2012، ولم يوجه له أي اتهام، وقد صُدر بحقه قرار اعتقال إداري تم تمديده عدة مرات.

وقال الأسير المحرر طحاينة خلال اتصال هاتفي في تصريحات صحفية:”إن السجون تعيش حالة من التوتر بعد الإضراب الذي خاضه أسرى حركة الجهاد الإسلامي تضامنا مع الأسير المعزول والمضرب عن الطعام منذ شهر نهار السعدي”.

وتحدث الأسير المحرر عن لحظة فراقه لإخوانه في الأسر واصفا مشاعره بالحزينة جراء ذلك، في حين يؤكد أن رسالة الأسرى تطالب بالتوحد ولم الشمل الفلسطيني متمنيا الافراج عنهم من سجون الاحتلال.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: