الإمارات تعرض علي فرنسا التدخل العسكري في ليبيا مقابل دفع “الفاتورة”

قالت مصادر ليبية مطلعة، إن الإمارات عرضت على الرئيس الفرنسي «فرانسوا هولاند» مبلغاً مالياً كبيراً يقدر بعشرات المليارات من الدولارات، مقابل التدخل العسكري في ليبيا، وسيطرته على مقاليد الحكم، وطرد القوى والفصائل الإسلامية المسيطرة على الحكم، وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين.

وأضافت المصادر كما ذكر موقع “الصفوة” أن الإمارات تمارس ضغوطاً كبيرة على المسئولين الفرنسيين من أجل القبول بهذا العرض، خصوصاً بعد إدراك الإمارات أن القوى الإسلامية تمكنت من حسم المعركة لصالحها في مواجهة القوى العلمانية والليبرالية المدعومة إماراتياً، وأنه لا أمل بالانقلاب على الإسلاميين، وتكرار التجربة المصرية، لأن إسلاميي ليبيا يملكون جيش عسكري مسلح لا تستطيع أي قوة عسكرية محلية مجابهتها، مهما كان حجم دعمها الخارجي، وبالتالي لا حل إلا بالتدخل الخارجي، الذي سيكون غطاؤه محاربة الإرهاب والتطرف، كما حصل في مالي وأفريقيا الوسطى.

وتابعت المصادر: إن المسؤولين الفرنسيين وعدوا الإماراتيين بدراسة الأمر جيداً، لكنهم يدركون حجم المخاطر والأثمان التي سيدفعونها في حال أقدموا على مثل هذه الخطوة، فهم يعلمون أن الليبيين سيقاتلون بشراسة غير مسبوقة، ولن يسمحوا للفرنسيين الدخول إلى ليبيا مهما كلّف الثمن
 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: