الاتحاد العام التونسي للشغل يسعى إلى تعطيل رحلة الحجيج التونسيين عبر المحكمة الادارية

[ads2]

الاتحاد العام التونسي للشغل يسعى إلى تعطيل رحلة الحجيج عبر المحكمة الادارية

[ads1]

الاتحاد العام التونسي للشغل عبر نقابته العامة للشؤون الدينية لا يدخر جهدا لتعطيل ركن من أركان الإسلام و المتمثل في فريضة الحج و ذلك سعيا منه لتصفية حساباته مع الوزيرو كأنه بذلك يشخصن في صراعاته ضاربا بعرض الحائط مصالح و مشاعر آلاف العائلات. فبعد أن أعفى وزير الشؤون الدينية الكاتب العام لنقابة الشؤون الدينية (عبد السلام العطوي) لمخالفته للقانون و تغيبه عن أداء مهامه، تزعم هذا الأخير “لوبي” من داخل الوزارة و خارجها يعمل ليلا نهارا على التشكيك في عمل الوزير و تضليل رأي العام بنشر الشائعات و المغالطات و آخرها ادعاءهم باطلا عن إخلالات جسيمة في قائمات الحج سعيا منهم لاثارة البلبلة و الفوضى لدى عائلات الحجيج . و إمعانا منه في صراعاتهم البهلوانية مع الوزير، سارعوا إلى رفع قضية استعجالية لدى المحكمة الإدارية لايقاف العمل بالقائمات التي أعلنت عنها الوزارة بعد أن سبق لهم أن أعطوا الأوامر لمنظوريهم النقابيين من حجب النتائج و المعطيات المتعلقة بالحجيج بهدف الضغط على الوزير حتى يرضخ لمساوماتهم. النقابة العامة للشؤون الدينية تمر إلى السرعة الخامسة لتعطيل ركن من اركان الاسلام و التنغيص على فرحة الاف العائلات و ذلك كله في اطار تصفية حساباتها مع الوزير الذي لم يرضخ لعنترياتهم و منها اشتراطهم عدم اعتماد الفرز الآلي و كأن الفرز القديم الذي يصرون على الابقاء عليه و المتمثل في القرعة و ما يشوبها من تجاوزات و مجاملات و كأنها تروق لهم دون أن ننسى أن تدخلهم في مثل هذا الأمر لا يتعلق قانونا بمشمولاتهم النقابية. و بالرغم من التضليلات و المغالطات التي تمارسها النقابة العامة للشؤون الدينية مما يجعلها تحت طائلة القانون الجزائي فإن وزارة الشؤون الدينية تقطع عليهم الطريق و تدعو المواطنين الذّين تبيّن لهم عدم إدراجهم في القائمات بالرغم من أقدميتهم إلى تقديم وصولات الترشّح للسّنوات السابقة التّي تفيد أقدميتهم إلى الإدارات الجهويّة لتتّم دراسة وضعياتهم حالة بحالة وتصحيحها إن ثبت الخطأ.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: