1527017_1386099008310323_1247445840_n

الاتحاد العام التونسي للطلبة قبل الجمهورية و تاسس في تونس..بقلم راشد الكحلاني

الذي صنع الاتحاد العام التونسي للطلبة:
عزم الطلبة على استرجاع تاريخ الحركة الطلابية و رفع المظلمة التاريخية عن لجنة صوت الطالب الزيتوني.
تجاوز صراع الهياكل النقابية المؤقتة الايديولوجي و فشلها طيلة 15سنة في انجاز المؤتمر الثامن عشر.
حسم ازمة التمثيل النقابي داخل الجامعة و حل مشاكل الطلبة و بناء اطار يناضل من داخله الطلبة بعد اكثر من 33 سنة عاشها الطلبة في تحركات و نضال دون منظمة مؤطرة في ظل وجود المنظمة الدستورية منظمة انقلاب 1952 على الطلبة و على لجنة صوت الطالب الزيتوني
تجاوز منظمة طلبة الحزب الحاكم العدو التاريخي للحركة الطلابية.
تشريك كل الحساسيات الطلابية في حل ازمة الجامعة وقتها ديمقراطيا.
بناء تصور نقابي للحركة الطلابية.
النتيجة مؤتمر الحركة الطلابية في 85 و تاسيس الاتحاد العام التونسي للطلبة بشرعية امضاء16 الف طالب و مشاركة 20الف طالب في انتخابات مؤتمر الحركة الطلابية في كلية العلوم بتونس سنة 1985.
بشرعية الجماهير الطلابية و بشرعية لجنة صوت الطالب الزيتوني و ليس بانقلاب1952.

للمفتخرين بشرعية باريس 1952 و لو انه كلام تجاوزناه ولكن مهم التذكير به ان الاتحاد حاصره محمد المزالي و تصريحه في جريدة الصباح موجود و عارضه الطلبة الدستوريون و بيانهم بعد التاسيس موجود و ان المؤتمر الثاني للمنظمة ارادت السلطة افشاله ثم كسر المنظمة و فشلت و تم انجازه بين كلية العلوم تونس و كلية الطب تونس تحت المحاصرة الامنية.
الاتحاد العام التونسي للطلبة حل في 1991 بعد كسبه لمعركة الحريات سنة 1990.
1952 في باريس تاريخ مخزي لا يتشرف به الطلبة و هو عار على الحركة الطلابية اما موعد 1988 فهو انطلاقة جديدة عناوينها ارتماء في احضان السلطة مع احترامنا للمناضلين الشرفاء و نذكر ان اخر ناطق رسمي للتجمع المنحل هو اول امين عام لمتظمة الاتحاد العام لطلبة تونس في نسخة 1988بعد النسخة الدستورية 1952التى انتهت في 1971 بين هذه الارقام و المواعيد ابناء لجنة صوت الطالب الزيتوني في المنافي و المقابر و لحق بهم ابناءهم ابناء الاتحاد العام اتونسي للطلبة.
منظمة لجنة صوت الطالب الزيتوني قبل الجمهورية و تاسست في تونس
الاتحاد العام التونسي للشغل قبل الجمهورية وتاسس في تونس
الاتحاد العام التونسي للطلبة قبل الجمهورية و تاسس في تونس
تونس لم تعش الجمهورية الا في اذهان الديكتاتوريين و المستبدين طيلة عهد الاستبداد.
الاتحاد العام التونسي للطلبة عاد مع الحرية و استرجع تاشيرته القانونية في ظل الديمقراطية بعد الثورة و العمل النقابي يلزمه اطار قانوني فهاتو تاشيرتكم القانونية و سنطالب سلطة الاشراف بتوضيح ذلك.
نهدي انتصار الاتحاد في هذه السنوات انتصار للتاريخ و الحقيقة و للطلبة
نهدي انتصار الاتحاد لكل الشرفاء من ابناء الحركة الطلابية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: