الاتّحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو اليمنيّين للالتفاف حول شرعية الدولة والرئيس هادي

دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشعب اليمني بجميع مكوناته للالتفاف حول شرعية الدولة التي يمثلها الرئيس عبد ربه منصور هادي، كما حذرهم من “الاستقواء بالخارج”.

و قد ثمّن الاتحاد، في بيان أصدره مساء اليوم الثلاثاء، دور مجلس التعاون الخليجي بقيادة المملكة العربية السعودية في بشأن الأزمة اليمنية.

و قال الاتحاد في بيانه أنه ينظر بعين التفاؤل لما تقوم به دول المجلس من محاولات لرأب الصدع، للحفاظ على وحدة اليمن، وهيبة دولته، من خلال دعوة للحوار بين اليمنيين في العاصمة السعودية الرياض.

كما دعا الاتحاد مجلس التعاون الخليجي إلى وضع إستراتيجية تقوم على الآليات والخطوات العملية و الإرادة السياسية الحازمة الفاعلة و التضحيات الحقيقية لتثبيت الأمن و الاستقرار في اليمن.

و ناشد جميع الدول العربية و الإسلامية و غيرها و الأمم المتحدة و الشعوب المحبة للسلام أن تقف مع اليمن في محنته بالدعم المادي والمعنوي.

كما أكد الاتحاد أن محاولات “الاستقواء بالخارج” لن تفلح، و لن يكتب لها النجاح، وأن عاقبة هؤلاء الذين يريدون إخضاع الشعوب بالاستعانة بالخارج ستكون الفشل الذريع.

و قال الاتحاد إنه يوجه رسالة إلى من وصفهم بـ”الشباب المخلصين المحبين لدين الله تعالى ووطنهم من المسلمين وغيرهم، ويطالبهم فيها باسم العلماء أن ينضموا إلى الشرعية اليمنية، وأن يتركوا أيّ شعار غير شعار القرآن والسنة، وإسلام الرحمة والعزة والكرامة، فالأدلة الشرعية تدل على أن هذا واجب شرعي لما يترتب على خروجهم من مفاسد كبرى على اليمن والمنطقة”.

و قال الاتحاد إنه “يفتي بأن وحدة المسلمين فريضة شرعية تفرضها أدلة الشرع القاطعة من الكتاب الكريم والسنة المطهرة وإجماع الأمة، وتؤكدها الضرورة الواقعية لأمتنا الإسلامية المهددة بالمفاسد الكبرى إذا لم تتحد، بل هي مهددة في ظل هذا التنازع الحاد والتفرق الخطير بالفشل الذريع، وهيمنة الأعداء عليها تماما”.

و تجدر الإشارة إلى أن المملكة العربية السعودية كانت قد أعلنت في الثامن من الشهر الجاري ترحيب دول مجلس التعاون بعقد مؤتمر تحضره كافة الأطياف السياسية اليمنية، تحت مظلة المجلس في الرياض “للخروج باليمن من المأزق إلى برّ الأمان بما يكفل عودة الأمور إلى نصابها”. و أوضحت السعودية حينها أن دعوتها تأتي تلبية لطلب من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في رسالة وجهها للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز.

المصدر : وكالة الأناضول

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: