الاجراءات التي ستتخذها وزارة التربية للحد من “الغش” في الباكالوريا

[ads2]
يجتاز تلاميذ البكالوريا بكامل ولايات الجمهورية هذه السنة بداية من 01 جوان 2016 امتحانات الدورة الرئيسية للباكالوريا، التى ستجرى أيام 1 و2 و3 أيام 6 و7 و8 من الشهر القادم ويخوضها تلامذة المعاهد العمومية والخاصة والمترشحون بصفة فردية.
 
ويبلغ عدد المترشحين للدورة الرئيسية للبكالوريا لهذا العام 135.612 مترشحا أغلبهم من المعاهد العمومية ويتوزعون على 109.987 مترشحا من المعاهد العمومية و19.443 مترشحا عن المعاهد الخاصة والمترشحون بصفة فردية 6183 مترشحا.
 
ووفق ما أكد المدير العام للامتحانات بوزارة التربية عمر الولباني في تصريح للمصدر فإن دورات امتحانات البكالوريا خلال السنوات الفارطة شهدت تفشي لمظاهر الغش، ولكن الوزارة شرعت منذ السنة الفارطة في التصدي تدريجيا.
 
وهو ما سيعزز خلال هذه السنة من خلال جملة من الاجراءات من أبرزها التقليل في عدد المترشحين داخل القاعات الى 18 مترشحا في الدورة الرئيسية و15 مترشحا لدورة المراقبة بالاضافة الى تركيز أجهزة للتشويش على الذبذبات سيتم تعميمها على كامل مراكز الامتحانات وهي اجهزة غاية في التطور كما ستقوم الوزارة بالقيام بحملة تحسيسية قبل انطلاق الامتحانات لتوعية التلاميذ بضرورة المراجعة والاعداد الجيد للامتحانات والابتعاد عن الغش.
 
و نشر موقع أخبار الجمهورية أنه في حال حصول تجاوزات أو عمليات غش فان العقوبات ستكون هذه السنة صارمة جدا ولن يقع التسامح فيها أو التخفيف منها وفق تعبيره.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: