الاحتلال الاسرائيلي يتلف أشجار زيتون عمرها ألف سنة

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلية الليلة الماضية أحد الأديرة بمدينة بيت لحم في الضفة الغربية، فيما أصيب العشرات من طلبة جامعة القدس في مواجهات مع الاحتلال. كما اعتقلت قوات الاحتلال أحد عشر فلسطينيا من أنحاء مختلفة من الضفة الغربية.

وقال مصدر أمني فلسطيني إن جيش الاحتلال اقتحم في وقت متأخر من مساء أمس دير الخضر ‘مار جورجيوس’ جنوب بيت لحم، وأطلق قنابل الغاز والصوت صوب أراضي الدير الواقع بالبلدة القديمة في الخضر.

ووفق المصدر فإن أعدادا من أشجار الزيتون -التي يتجاوز عمر بعضها ألف عام- احترقت قبل أن يحطم الجنود بوابة الدير الرئيسية ويحذروا المسؤول عنه من مغبة إعادة تركيبها.

من جهته، قال منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في البلدة أحمد صلاح إن عملية الاقتحام ليست الأولى للدير بحجة إلقاء الحجارة على الجيش بالقرب منه، لكنها المرة الأولى التي يتم فيها إحراق أشجار زيتون يزيد عمرها على ألف عام، حيث أتت النيران على ثلاث منها.

وقال في حديث عبر الهاتف للجزيرة نت إن جنود الاحتلال حذروا الراهب المقيم في الدير الأرثوذكسي من إغلاق البوابة الرئيسية التي قاموا بكسرها.

إصابات واعتقالات
من جهة ثانية، أصيب ما يزيد عن ثلاثين طالبا من جامعة القدس وعدد من العاملين بها بحالات اختناق وشظايا القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية، خلال مواجهات عنيفة دارت في محيط الجامعة الواقعة في بلدة أبو ديس شرقي القدس.

ونقلت وكالة معا المحلية عن شهود عيان أن دوريات لشرطة حرس الحدود الإسرائيلية تمركزت صباح اليوم على باب الجامعة الرئيسي، وقامت بالتدقيق في هويات الطلاب والطالبات بصورة استفزازية.

وأضافت أن مواجهات اندلعت بين الطلبة وشرطة الاحتلال، التي قامت بإلقاء القنابل الغازية والصوتية والأعيرة المطاطية باتجاه حرم الجامعة، مما أدى إلى إصابة العديد من الطلبة والموظفين بحالات اختناق، نقل ثمانية منهم إلى مركز الطوارئ في أبو ديس.

وفي تطور آخر اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم أحد عشر فلسطينيا، تسعة منهم في مدينة القدس واثنان في مدينة الخليل جنوب الضفة.

وذكر مدير نادي الأسير الفلسطيني في القدس ناصر قوس في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه أن حملة مداهمات شنتها قوات الاحتلال لعدد من المنازل في البلدة القديمة الليلة الماضية أسفرت حتى الصباح عن اعتقال تسعة مواطنين.

بدوره، أعلن جيش الاحتلال اعتقال فلسطينيين اثنين بعد مداهمة منزليهما في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، وأشار إلى أن المعتقلين من بلدة الظاهرية جنوب الخليل، وأنه جرى نقلهما إلى الجهات الأمنية المختصّة للتحقيق معهما.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: