الاحتلال الروسي يخرق الهدنة و يقصف سوقا في أدلب السورية و يقتل العشرات من النساء و الأطفال

استهدف العدوان الروسي اليوم , الأحد 12 جوان 2016 , السوق الرئيسي وسط مدينة أدلب السوريّة , مصيبا المدنيّين و المحلات التجاريّة و الممتلكات ب3 صواريخ أسفرت عن سقوط عدد كبير من الجرحى و القتلى , جاوز ال35 شخصا بينهم نساء و أطفال .

و يعتبر هذا  القصف الخرق الأول للهدنة التي أعيد تفعليها مساء أمس السبت بين المعارضة المسلحة وقوات النظام الأسدي ، والتي تقضي بوقف إطلاق النار في كل من إدلب شمال سوريا و مضايا والزبداني وبقين وسراغايا في ريف دمشق إضافة لمدن الفوعة وكفريا وتفتناز ومعرة مصرين .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: