الاحتلال الصهيوني يستعين بالفياغرا والفلفل الحلو لتحسين أداء جيشه

 

دخلت الفياغرا ضمن سياسة الاحتلال الصهيوني الدفاعية، إذ قرر طلب كميات منه دعمًا لجنوده الذين يعانون مشاكل جنسية، وذلك ضمن قائمة تتضمن كذلك صلصة الفلفل الحلو لتحميس المصابين منهم، ورفضت وزارة الحرب التعليق على الموضوع لكونه قضية خاصة.
وتسعى وزارة الحرب، المعتادة على طلب معايير صارمة في ساحة العراك، لدعم نوع مختلف من الأداء، عن طريق طلبها الحصول على إمدادات من الفياغرا لجنودها.
وقامت الهيئة الطبية، التابعة لوزارة الحرب، بوضع عطاءات لـ 1200 قرص من العنصر النشط بالفياغرا، وهو سيلدينافيل سيتريت، الذي يقدّر وزن الواحد بـ 100 ملي غرام، وهو دواء معروف للتغلب على مشكلة العجز الجنسي لدى الذكور.
تحسين الأداء الجنسي!
وأفادت صحيفة ‘هآرتس’ العبرية في هذا الخصوص بأن تلك الأقراص سيتم استخدامها في معالجة الجنود، الذين يعانون مشاكل في الأداء الجنسي.

 

وأضافت الصحيفة أن الهيئة الطبية تعنى بجلب تلك الأقراص، التي يتم شراؤها خصيصًا للجنود، بدلًا من منحها لباقي الموظفين من أمثال هؤلاء الأشخاص، الذين يعملون في وزارة الحرب الصهيونية.

 

وأشارت ‘هآرتس’ إلى أن تلك الأقراص مدرجة في قائمة مكوّنة من 105 عنصر، يسعى إلى شرائها مسؤولو وزارة الحرب، الذين يهتمون أكثر بجلب أحدث الأدوات والمعدات العسكرية.
صلصة الفلفل الحلو
هناك عناصر أخرى مدرجة في القائمة، كما نشرت وسائل الإعلام الصهيونية، تنطوي على إطارات أجهزة تستخدم في تحميس المصابين وكذلك صلصة الفلفل الحلو.
ورفضت وزارة الحرب التعليق على ذلك الموضوع، من منطلق أنه يندرج في إطار القضايا الخاصة، وسبق أن أشارت تقارير إلى أن الاحتلال كان يشتري عقارًا منشطًا، يعرف بـ ‘سياليس’، للإبقاء على الطيارين متيقظين عند التحليق على علو شاهق.
تم اتخاذ ذلك القرار، بعدما كشفت دراسة، شملت 51 متسلقًا صهيونياً صعدوا جبل كليمنغارو، عن معاناتهم بدرجة أقل من آثار مرض المرتفعات عندما قاموا بتناول العقار.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: